التاريخ

آثار روما وأسباب كثرة آثار روما

تعد آثار روما من الأسئلة الشائعة وأن مدينة روما هي العاصمة الإيطالية الكبيرة وهي تعرف بمدينة الأساطير، وهي من أبرز مدن إيطاليا ومنبع الحضارات التي تجمع بين التاريخ والثقافة ذات التأثير الكبير على تاريخ العالم بأكمله وتتميز بالموقع الجغرافي المتميز وينجذب إليها العديد من السياح لزيارتها وروية آثارها، حيث أنها تتمتع بعدد هائل وكبير من المعالم السياحية الشهيرة خاصة الآثار الرومانية القديمة.

#اقرأ أيضا: من هم أبناء عثمان بالترتيب؟ وكم عدد زوجات عثمان الأول؟

آثار روما

تتمتع آثار روما بشهرة كبيرة، وتضم روما الإيطالية العديد من الأماكن الأثرية والتاريخية القديمة، ويأتي ذكر أهمها.

  • مدرج الكولوسيوم وهو يُعد واحداً من المعالم الأثرية الضخمة والشهيرة في مدينة روما وهو عبارة عن مدرج روماني كبير بُني من كتل الحجر الجيري الصخري في عهد الأباطرة (بين عامي 72-80م).
  • ويأخذ المُدرج الشكل البيضاوي الطويل بطول حوالي 1719 قدم) وارتفاع (15٩ قدم).
  • ويطل أيضا المُدرج على ساحة كبيرة وواسعة بطول حوالي (282 قدم) و(عرض 177 قدم)، ويصل ارتفاعه إلى أعلى الجدار المحيط إلى نحو أربعة طوابق
  • البانثون وهو معبد روماني عظيم يجذب الكثير وأثريّ، حيث بُني في عام 27 ق.م بأمر من القائد العسكريّ الحاكم ماركوس فيبسانيوس أغريبا.
  • ويتميّز هذا المعبد بحجمه الكبير الذي يمتد لأعلى الاطوال وبعمارته المميزة الرائعة، حيث يأخذ المبنى الشكل الدائريّ مع قبة خرسانيّة مثلثة الشكل
  • المنتدى الرومانيّه هو عبارة عن ميدان وساحة أثريّة قديمة، كانت توجد في مركز مدينة روما القديمة التي يمكن التعرّف عليها في مقال مدينة روما القديمة.
  • تل بالاتين يوجد هذا التل بين سيرك ماكسيموس والمنتدى الروماني العريق، وهو يُعتبر التل الأعلى والأكبر من بين جميع التلال السبعة في روما، بل روما من البلاد المميزة التي تتجمل بأثرها، ومن أشهر الأماكن السياحية في مدينة روما.
  • متاحف كابيتولين هيل وهو من المتاحف الحضارية الأثرية الرائعة وتوجد هذه المتاحف في تل كابيتولين وهي أحد تلال مدينة روما، والذي مثّل في السابق مركزًا كبيرا من مراكز مدينة روما
  • ساحة نافونا وهي ساحة عامة أثريّة تاريخيّة عريقة بُنيت في القرن الأول بعد الميلاد وكانت من الأماكن السياحية الجذابة في روما ويذهب العديد بها، بهدف إقامة سباقات العربات والمسابقات الرياضيّة

#اقرأ أيضا: من هو وريث عرش عثمان أورهان ام علاء الدين؟

أهميّة آثار روما

لعبت آثار روما أهمية كبيرة في جذب السياح بل هي من الآثار التاريخية القديمة، وكذلك الآثار والمباني الرومانية القديمة لعبت دوراً مهماً في نهضة الدولة والإمبراطوريّة الرومانيّة.

  • وتطور مدينة روما في بناء المعابد والاسوار الضخمة، حيث ساعد بناء الطرق ذات الجسور في سهول التواصل مع باقي الإمبراطوريات.
  • وساهمت قنوات المياه في توفير مساحة كبيرة من مصادر كافية من المياه لمدن الإمبراطورية.
  • كما حمت الأسوار العالية المدن الرومانية من الاعتداءات والغزو الخارجيّ.
  • وتم استخدام المدرجات في إقامة العديد من الفعاليّات والمسابقات المختلفة وبشتى ومختلف أنواعها.
  • فقد كان لأقواس النصر دور كبير بإحياء ذكرى الانتصارات العسكريّة والتاريخية.
  • أما بالنسبة للمعابد فكان لها دور عظيم في ترابط الإمبراطورية وتوحيدها وروما من البلاد الكبيرة والمميزة.
  • بالإضافة إلى ذلك كان لآثار روما تأثير إيجابي على نمو القطاع السياحيّ وازدهاره.
  • فواحدة من أبرز الأسباب المشجعة لزيارة روما هو وجود العديد من الأماكن الكبيرة منها الأثرية والتاريخية وغيرها.

أسباب كثرة آثار روما

يعود أسباب كثرة آثار روما في وجود عدد كبير من المعالم الأثرية والأماكن التاريخيّة الأثريّة الضخمة في مدينة روما إلى كثرة الانتصارات العسكريّة والفتوحات التي شاركت بها الإمبراطوريّة الرومانيّة.

  • حيث تمّ إنشاء المبانيّ العالية التاريخية والمعالم تخليداً لذكرى الأحداث المهمة والانتصارات العسكرية.
  • ومن هذه المعالم أقواس النصر، مثل قوس أغسطس الذي بُني تخليداً للنصر العريق الحاسم على كليوباترا ومارك أنتوني.
  • وقوس طبريا المخصص للإمبراطور تيبيريوس، كما تم بناء الكثير من المعابد والكنائس.

الفن المعماريّ بآثار روما

 تميّز الفن المعماري بآثار روما منذ القدم ببراعتهم وتميزهم في التصاميم المعماريّة، فظهرت المباني الكبيرة القديمة في روما (من آثار قديمة وكنائس مقدسة.

  • وكنائس عصر النهضة بفنون معماريّة مميزة على مستوى عالي من الحرفيّة والإبداع.
  • وأصبحت روما مقراً لمجموعة كبيرة من أشهر المبانيّ الضخمة والمعالم على مستوى العالم كله.
زر الذهاب إلى الأعلى