المدن

أين تقع مدينة قرطبة

تتميز مدينة قرطبة بالموقع الاستراتيجي والتاريخي العريق، ففي مقالنا أين تقع مدينة قرطبة سنتعرف على جوهرة إسبانيا الحقيقية، وهي أشهر مدنها، وعاصمة الدولة الأموية، فتتميز بجمالها الساحر وهي محط الزوار والسائحون والإعجاب من كل مكان.

أين تقع مدينة قرطبة

مدينة قرطبة في أندولسيا جنوب الأندلس، حيث موقعها يكون الآتي:

  • تقع على ضفة نهر الوادي الكبير وهو أطول أنهار الأندلس، في جنوب شبه الجزيرة الأيبيرية.
  • تمتد المدينة على الضفة اليمنى لنهر الوادي الكبير.
  • فهي تقع جنوب إسبانيا، ويحدها من الشمال سلسلة جبال سييرا مورينا.
  • ومن الجنوب مناطق ريفية شاسعة.
  • تتميز بمناخ قريب من المناخ القاري، فهي تتأثر بالمناخ الأطلسي.
  • صيفا شديد الحرارة والجفاف، وشتاء معتدل.

أهمية مدينة قرطبة

ترجع أهمية مدينة قرطبة للعديد من المميزات التي سنتحدث عنها في مقالنا أين تقع مدينة قرطبة، وهي:

  • هي ثالث أكبر مدن إقليم الأندلس من حيث المساحة وعدد السكان.
  • كان على أرضها أهم العصور التاريخية، فهي كانت عاصمة الحكم في الأندلس في العصر الإسلامي.
  • تعتبر مركز أوروبا الثقافي.
  • هي أهم مدن إسبانيا السياحية، فقد أدرجتها منظمة اليونسكو إلى أن معالمها الأثرية من أهم المعالم في قائمة التراث العالمي.
  • يبلغ عدد سكانها حوالي 300 ألف نسمة.
  • يقوم الاقتصاد في هذه المدينة على النشاط الزراعي التقليدي، وعلى السياحة، فهي من أهم المدن السياحية حيث الآثار التاريخية والفنية الفريدة.
  • تشتهر المدينة بصناعة الحلي والفضيات.

التاريخ في مدينة قرطبة

يرجع التاريخ لها إلى أول اسم عرفت به وهو كوردوبا، سنتعرف في مقالنا أين تقع مدينة قرطبة على التاريخ العريق لهذه المدينة وهو:

  • أطلق الرومان عليها هذا الاسم عندما تم افتتاحها في القرن الثاني قبل الميلاد.
  • أول استقرار بشري فيها كان للقرطاجيين الذين سكنوها خلال الفترة التي استولوا فيها على مجرى نهر الوادي الكبير.
  • غزا الرومان المدينة عام 206 قبل الميلاد، واستولوا عليها واتخذوها مستعمرة لهم سنة 169 قبل الميلاد.
  • احتلها البيزنطيون من 552 إلى 572 بعد الميلاد، وأخذوها منهم الغربيون في أواخر القرن السادس الميلادي.
  • دخل الفتح الإسلامي فيها عام 711 وفي 716 كانت هي عاصمة للخلافة الإسلامية التابعة لخلافة بني أمية.
  • في عام 766 أصبحت عاصمة الأندلس عن الخلافة العباسية، وبلغت في هذه الآونة أقصى دهاؤها وتألقها ورونقها.
  • في القرن العاشر الميلادي كانت مدينة قرطبة من أكبر مدن العالم سياسيًا، واقتصاديًا، وثقافيًا، فسكن فيها ما يقارب المليون نسمة عام 1000.
  • في عهد عبد الرحمن الداخل الأموي بدأ بناء الجامع الكبير وهو جامع قرطبة، ثم استكمل تشييده في القرن العار الميلادي.
  • كانت في عهد عبد الرحمن الأول الأموي مكتبة عامة كبيرة بها 400 ألف كتاب، وجامعة كبيرة جدًا اشتهرت حينها لتعليم الفقراء.
  • عند سقوط الخلافة الأموية تدهورت أحوال المدينة، فتعرضت للسلب والنهب فتراجعت مكانتها.

معالم أثرية في قرطبة

تشتهر قرطبة بالعديد من المعالم الأثرية التي جعلت لها جمال لا مثيل له، مثل:

  • الجسر الروماني: الذي تم ترميمه في العصر الإسلامي، فهو يستخدم حتى الآن.
  • المعبد الروماني: الذي يقع في شمال المدينة، فهو متحف لمصارعة الثيران.
  • مدينة الزهراء: هي التي بناها عبد الرحمن الناصر، فسماها باسم زوجته، فهي تم حرقها وترمم الآن.
  • مسجد قرطبة: هو من أبرز معالمها الأثرية التي أبدع فيه المسلمون في الأندلس، فهو تحفة فنية فريدة وأكثر المساجد اناقة ورونق.

تميزت مدينة قرطبة بما لم يميز أي مدينة أخرى مثلها، فبها العديد من الآثار التاريخية التي شهدت مرور الحضارات فيها واحدة تلو الأخرى، فكانت مطمع للمستعمرين لما فيها من تميز، وفي مقالنا أين تقع مدينة قرطبة قد تناولنا بعضًا من جمال هذه المدينة الساحرة.

هل كان المقال مفيداً؟

شكرا لملاحظاتك!
زر متابعة قناة تلجرام
زر الذهاب إلى الأعلى