حكم وأقوال

اقوال الإمام الشافعي عن كلام الناس

اقوال الإمام الشافعي عن كلام الناس, شيخ الإسلام أبو عبد الله هو أحد كبار علماء الإسلام في القرن الثاني الهجري، ومؤسس أصول الفقه ولد الشيخ في بلاد الشام عام مائة وخمسين هجريًا، وتوفي في عام 204 هجريًا عن عمر يناهز 54عامًا، وقد برع الإمام الشافعي في علم التفسير والحديث بالإضافة إلى أنه كان قاضيًا عدل يتميز بالذكاء له الكثير من أبيات الشعر.

#اقرأ أيضا: حكم قرآنية قصيرة

اقوال الإمام الشافعي

تميز الإمام الشافعي في الآداب والشعر العربي بصورة واضحة فقد كتب الكثير من المؤلفات الخاصة بها التي تحتوى على العديد من المواعظ التي تنفع المسلم في حياته فقد كانت هذه الابيات عبارة عن دروس لحياة الإنسان فقد اختار الإمام الشعر لكونه يعلم أن الكثير من العرب يفضله، وإليكم أهم أقواله.

وَاللَّهِ لَوْ عَلِمْتُ أَنَّ الْمَاءَ الْبَارِدَ يَثْلِمُ مِنْ مُرُوءَتِي شَيْئًا مَا شَرِبْتُ إِلا حَارًّا”

إذا رأيتم كلامي يخالف كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضربوا بكلامي عرض الحائط”

“لا ترفع سعرك فيردك الله إلى ثمنك”

“الشبع يثقل البدن ويزيل الفطنة، ويجلب النوم ويضعف صاحبه عن العبادة”

“إذا ‌صح ‌الحديث ‌فهو ‌مذهبي”

“لا شيء يعلو على مشيئة الله”

ولما اتيت الناس اطلـب عندهـم

أخـا ثقـةٍ عنـد ابتداء الشدائـــــد

تقلبت في دهـري رخـاء وشـدة

وناديت في الأحياء هل من مساعد؟

فلم أر فيما ساءني غيـر شامـتٍ

ولم أر فيما سرنـي غيـر جامـد

إذا المرءُ لا يرعاكَ إلا تكلفًا 

فدعهُ ولا تكثرْ عليهِ التأسفا

ففي الناسِ أبدالٌ وفي التركِ راحةٌ           

وفي القلبِ صبرٌ للحبيبِ ولو جفا

فما كلُ ما تهواهُ يهواكَ قلبهُ          

ولا كلُ من صافيتهُ لكََ قد صفا

إذا لم يكنْ صفوَّ الودادِ طبيعةً        

فلا خيرَ في خلٍ يجيءُ تكلفا

ولا خيرَ في خلٍ يخونُ خليلهُ        

ويلقاهُ من بعد المودةٍ بالجفا

وينكرُ عيشاً قد تقادمَ عهدهُ           

ويظهرُ سراً كانَ بالأمسِ قد خفا

سلامٌ على الدنيا إذا لم يكنْ بها               

صديقٌ صدوقٌ صادقِ الوعدِ منصفا

#اقرأ أيضا: أمثال عربية ومعناها

أقوال الإمام الشافعي عن كلام الناس

تعامل الإمام الشافعي مع الكثير من الأشخاص كونه كان قاضيًا، وهذا جعله أكثر الأشخاص علمًا بطبيعة الإنسان، وقد ذكر بعض العبارات عن كلام الناس، وإليكم أهم هذه العبارات في النقاط التالية:

  • يُخاطِبُني السَفيهُ بِكُلِّ قبح فأكره أَن أَكونَ لَهُ مُجيبا
  • قالوا سَكَتَّ وَقَد خُوصِمتَ قُلتُ لَهُم إِنَّ الجَوابَ لِبابِ الشَرِّ مِفتاحُ
  • إِذا نَطَقَ السَفيهُ فَلا تَجِبهُ

فَخَيرٌ مِن إِجابَتِهِ السُكوتُ

فَإِن كَلَّمتَهُ فَرَّجتَ عَنهُ

وَإِن خَلَّيتَهُ كَمَداً يَموتُ

أَعرِض عَنِ الجاهِلِ السَفيه

فَكُلُّ ما قالَ فَهُوَ فيهِ

ما ضَرَّ بَحرَ الفُراتُ يَوماً

إِن خاضَ بَعضُ الكِلابِ فيهِ

#اقرأ أيضا: أقوال عن الصحة والرياضة

في نهاية المقال تحدثنا عن اقوال الإمام الشافعي عن كلام الناس

زر الذهاب إلى الأعلى