السياحة

اكتشاف الثقافة الأمازيغية في السياحة العربية

اكتشاف الثقافة الأمازيغية في السياحة العربية، ذلك المصطلح يعني الثقافة الأصلية لسكان قارة أفريقيا الذين يعتمدون على اللغة الأمازيغية التي يطلق عليها اللغة البربرية وهي من أقدم الثقافات حيث يرجع تاريخها إلى نحو 950 سنة قبل الميلاد، ولها العديد من التقاليد والموروثات القديمة مثل الاحتفالات الدينية والجماعية.

#اقرأ أيضا: تجربة الرحلات البحرية الفاخرة في البلدان العربية

اكتشاف الثقافة الأمازيغية في السياحة العربية

الثقافة الأمازيغية كان لها أصول وبدايات في العديد من الدول العربية مثل ما يلي:

مصر

واحة سيوة تعتبر هي بداية ظهور الثقافة الأمازيغية وتضم فئة أقلية في مصر وتقع في الصحراء الغربية وينتشر فيها عدد كبير من الأبار والعيون، ويذهب إليها الكثير من السياح لأغراض علاجية والمكان هناك يحتوي على بعض المناطق الأثرية مثل معبد آمون، ومقابر جبل الموتى ويبلغ عدد سكان تلك الواحة حوالي 35 ألف شخص وأغلبهم يعملون في الزراعة والسياحة.

#اقرأ أيضا: سياحة الحدائق الخلابة في العالم العربي

المغرب

يحتفظ سكان المغرب بالثقافة الأمازيغية القديمة ويحافظون على تلك العادات والتقاليد لذلك يشتهرون بالتسامح والحب لكن ذلك لا يمنع من وجود بعض المتطرفون من بينهم الذين اعتبروا أن تلك الثقافة تتعارض مع الدين الإسلامي وتحث على الوثنية وتنتشر هناك رقصة أحيدوس التي تعبر عن تحرر المرأة، ويتم عمل بعض الوشوم الخاصة بهم على الجسد.

تونس

يتمسك أمازيغ تونس بهويتهم والعادات والتقاليد ويرفضون التنازل عنها ويحرصون على إحيائها دائماً وأشهر الأماكن التي تحتفظ بتلك الهوية هناك قرية زراوة الأمازيغية التي تقع في محافظة قابس.

#اقرأ أيضا: سياحة القصور والحصون القديمة في العالم العربي

قدمنا نبذة بسيطة عن اكتشاف الثقافة الأمازيغية في السياحة العربية مع توضيح بعض من أشهر الأماكن العربية التي اشتهرت بها تلك الثقافة وإذا أردت معرفة المزيد عن السياحة الصحراوية في الوطن العربي يمكنك تصفح موقع مستقبلنا.

زر الذهاب إلى الأعلى