السياحة

السياحة في مقدونيا

السياحة في مقدونيا تعد من إحدى التجارب الرائعة، حيث أنها تكون جوهرة لا يعلمها العديد من الأشخاص، وبالرغم من أنها من ضمن البلاد الجميلة للغاية في كافة أرجاء العالم، كما أنها تضم الكثير من المعالم التاريخية والسياحية والثقافية التي يعجب بها الناس، بسبب أنها مليئة بالثقافات المختلفة من جهة التراث الروماني، اليوناني، العثماني، والفارسي وكذلك السوفيتي، فهي خليط رائع لهذه الحضارات الضخمة الذي جعلها وجهة رائعة للسياحة المثالية لدى محبي التاريخ.

#اقرأ أيضا: السياحة في إيطاليا

أين تقع مقدونيا؟

تتواجد مقدونيا بجنوب شرق أوروبا، حيث تكون في الجنوب دولة اليونات، ومن الشرق دولة بلغاريا، كما يتواجد من جهة الغرب دولة ألبانيا، وأيضًا من ناحية الشمال دولة كوسوفو وصربيا.

ما هي اللغة المستخدمة في دولة مقدونيا

تكون اللغة الأساسية المستعملة في دولة مقدونيا هي اللغة المقدونية، حيث يتواجد العديد من اللغات الثانية المنتشرة والمعترف بها بشكل أساسي في البلاد ومن ضمنها، اللغة الإنجليزية، والصربية، والفرنسية، والألمانية وكذلك الكرواتية، بالإضافة إلى اللغة الأرومانية والتركية والبوسنية وأيضًا الألبانية والتركية.

#اقرأ أيضا: أفضل الأماكن السياحية في البحرين

تأشيرة السياحة في مقدونيا

لكي يتم قضاء أجازه سياحية في مقدونيا من الواجب أن يحصل الشخص على تأشيرة خاصة بالسفر لمقدونيا، وذلك يحتاج الكثير من الوثائق والأوراق المطلوبة، كما يكون من ضمن متطلبات الحصول على فيزا السفر لمقدونيا، وهي كالتالي:

  • عدد 2 صورة شخصية حديثة تكون خلفيتها بيضاء وبذات حجم الصورة الخاصة بجواز السفر.
  • الاستمارة الخاصة بالطلب من أجل الحصول على فيزا مقدونيا وتعبئتها بالخط الظاهر، ثم دفع نقود التأشيرة.
  • جواز السفر الذي يكون مفعوله ساريًا لفترة لا تقل عن 3 شهور، بدايًة من تاريخ الرحلة بمقدونيا.
  • كشف الحساب المصرفي الجديد، وذلك من أجل ضمان تغطية النفقات النقدية في مقدونية أثناء فترة الرحلة.
  • الدعوة الرسمية التي تكون موثقة، أو صورة خاصة من حجز الفندق الذي يقيم الشخص به خلال الرحلة.
  • عمل المقابلة الشخصية.
  • شهادة التأمين للسفر الدولي.
  • حجز التذكرة التي تخص الطيران ذهاب وعودة.

#اقرأ أيضا: ما هي عملة اسبانيا

السياحة في مقدونيا

نذكر في السطور التالية قائمة تضم المناطق السياحة المهمة في مقدونيا، وهي كالتالي:

  • كهف فيرلو: يعد الكهف من أعمق الكهوف المتواجدة تحت الماء في كل أنحاء العالم، ويتواجد في الناحية اليمنى من نهر تريسكا.
  • بحيرة أوهريد: تكون من أجمل البحيرات التي تتواجد في مقدونيا، فهي متميزة بالجمال والنظافة الخاصة بمياهها، مع تواجد الهدوء الذي ينتشر في منطقتها، كما أنها من أقدم البحيرات المتواجد بها الحياة الحيوانية والنباتية، كما أن السياح والصيادين يأتون إليها من أماكن متنوعة من العالم.
  • سكوبيا: تكون تابعة دوليًا لدى منظمة اليونيسكو وتدعى اسم “لؤلؤة البلقاء أو مملكة الضوء والماء”، وهذا بسبب أنها تتواجد على البحيرة والجميلة، وتشمل الكثير من المناطق السياحية التي يأتي الزوار لها بالإضافة إلى الكنائس، والحانات والنوادي، وكذلك يتواجد الأشجار والطبيعة التي تتوافر بها أماكن تختص في المشي فقط.
  • الجسر الحجري: يتواجد فوق نهر فاردار الذي يتواجد بالتحديد في سكوبي، كما أن ذلك الجسر يعمل على تشكيل رمز من ضمن رموز العاصمة، حيث يكون مرتبطًا في ساحة مقدونيا وأقدم الأحياء التي تتواجد بالمدينة.
  • بحيرة مارفو: أن هذه البحيرة قد تسميتها بذلك الاسم، وهذا بسبب أنها تتواجد في مكان “مارفروفو” وتستعمل تلك البحيرة من أجل ركوب الزوارق والسباحة والصيد.
  • قلعة صامويل: تعود هذه القلعة تاريخيًا لعهد صامويل الذي كان في العصور الوسطى وبالتحديد القرن الرابع قبل الميلاد، وتم نشأتها عن طريق الملك المقدوني الثاني فيليب.
  • قلعة ماركو: لم يعلم أي تاريخ بناء تلك القلعة، بل وفقًا للكثير من الآثار فهي ترجع إلى العصور الوسطى، وبالتحديد على قرابة من مدينة تدعى بريلب.
  • قناطر سكوبي: تعد القناة الوحيدة والأساسية بمقدونيا، والتي تم تشييدها على شكل هيكل يتم صناعته من الطوب والحجر، إلى أن ظلت تلك القناة تستعمل حتى القرن 18 ميلاد.

#اقرأ أيضا: مدينة سياحية في البرازيل

المعالم الدينية 

نقدم في السطور التالية أهم المعالم الدينية في مقدونية، ومن ضمنها كالتالي:

  • كنيسة القديسة صوفيا: تتواجد بالتحديد في مدينة أوهريد، وهي متميزة بمناطقها الأثرية التي تكون عاكسة للفن المعماري الكبير الذي تم انتشاره بالعصور الوسطى.
  • المدينة الحجرية: تقوم بضم ما يتعدى 120 عمود تم صناعته من الحجر، وذلك بسبب تسميته، حيث أن تلك الحجارة لم تتشكل بفعل الشخص ولكنها كانت ناتجة عن العوامل البيئية الطبيعية مثل، عملية التعرية.
  • دير القديس بندلايمون: استعمل ذلك الدير من أجل تدريس الحروف الأبجدية، لكي يتمكن الطلاب لترجمة الكتاب المقدس باللغة السلافية المنتشرة في ذلك الوقت، ويتواجد الدير في تلة تطل على بحيرة بمدينة أوهريد، فيتجمع بها المسيحيون الأرثوذكس وذلك من أجل الاحتفال بالأعياد وأيضًا الصلوات.

#اقرأ أيضا: فندق توليب النرجس التجمع الخامس

وصلنا إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن أين تقع مقدونيا، ما هي اللغة المستخدمة في دولة مقدونيا، تأشيرة السياحة في مقدونيا، السياحة في مقدونيا، وكذلك ذكرنا المعالم الدينية، نتمنى أن نكون تحدثنا عن كل شيء متعلق بهذا الشأن.

هل كان المقال مفيداً؟

شكرا لملاحظاتك!
زر متابعة قناة تلجرام
زر الذهاب إلى الأعلى