شهر رمضان

حديث عن كفارة الجماع في نهار رمضان

حديث عن كفارة الجماع في نهار رمضان ,الصوم عبارة عن امتناع الشخص المسلم أو المرأة المسلمة عن جميع المفطرات سواء الطعام أو الشراب وكذلك الجماع في رمضان، والبعض يتساءل حول الكفارة التي تخص الجماع في نهار شهر رمضان الكريم.

اقرأ أيضا: وصفات طعام لشهر رمضان

كفارة الجماع في نهار رمضان

الكفارة هنا هي صيام ٦٠ يوم متتالية وذلك بخلاف اليوم الذي سبق، والقضاء في تلك الكفارة أن يصوم الشخص عن اليوم الذي قد جامع فيه الزوجة في نهار شهر رمضان خلال الصيام وقضاء كفارة الجماع هي صيام شهرين متتابعين.

والحكمة من ذلك الأمر هي أن الرجل بذلك الفعل قد انتهك حرمة هذا الشهر الكريم وذلك بناء على تعبير الفقهاء، كدليل على عظمة الفعل والحرمة التي تخص نهار رمضان.

اقرأ أيضا: كيفية الدعاء بليلة القدر

الفرق بين إبطال الصيام بسبب الجماع وأن يفطر على الجماع

بناء على ما ورد عن دار الإفتاء فيما يخص الإفطار بسبب الجماع، فعندما يأتي أذان المغرب وجبت للصائم مختلف المفطرات سواء من الجماع أو الطعام والشراب، والإباحة تحدد من بعد الأذان الذي يخص المغرب لحين يأتي أذان الفجر وذلك كما قال الله عز وجل “أحل لكم ليلة الصيام الرفث إلى نسائكم”.

اقرأ أيضا: كيفية الاعتكاف في رمضان

هل تجب كفارة الجماع على الزوجة أيضًا؟

يوجد بعض من الفقهاء قالوا إنه واجب على المرأة أن تؤدي كفارة الجماع في نهار رمضان، وهناك البعض الآخر قال إنه ليس عليها كفارة الجماع بناء على حديث النبي الذي لم يوجب على امرأة الأعرابي لما أتاه وقد جامع امرأته.

وبعض من الفقهاء قالوا إن المرأة في حالة وافقت زوجها على الجماع في نهار رمضان وكان ذلك عن عمد فيجب عليها إتمام الكفارة التي تخص الجماع مع زوجها، والبعض الأخر يقول إنه على أي حال من الأحوال لا يوجد كفارة الجماع على المرأة وفي حالة استطاعتها صيام شهرين حتى تخرج من ذلك الخلاف فهو أمر مستحب.

تحدثنا في هذا المقال عن كفارة الجماع في شهر رمضان الكريم في نهاره وقت الصيام، ويجب على الزوج أن يتمالك نفسه لحين انتهاء اليوم وحلول آذان المغرب.

زر الذهاب إلى الأعلى