شهر رمضان

حكم أداء صلاة التراويح في البيت

حكم أداء صلاة التراويح في البيت، تعتبر هذه الصلاة في شهر رمضان المبارك في المسجد سنة عن الرسول صلى الله عليه وسلم وقال: من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر الله له ما تقدم من ذنبه، وقيام الصلاة في المسجد أفضل من قيامها في المنزل ولكن ان صلى في المنزل لعذر شديد فلا حرج عليه.

#اقرأ أيضا: أسباب تمنع الحامل من الصيام

حكم أداء صلاة التراويح في البيت

  • حكم أداء صلاة التراويح في المسجد لا حرج عليه، ان شاء صلى في المسجد وان لم يشاء يصلى في المنزل.
  • صلاة التراويح ليس لها حد معين في عدد الركعات، ولكن أفضل شيء هو احدي عشر ركعة، وبعض المساجد يقومون صلاة التراويح بثلاثة عشرة ركعة.
  • وان صلى العبد اكثر في عدد الركعات لا حرج عليه سواء عشرون ركعة وركعة الوتر، ات ثلاثون ركعة وركعة الوتر، او أربعون ركعة وركعة الوتر.
  • أفضل عدد ركعات للتراويح مثل ما فعل النبي صلى الله عليه وسلم هو احدى عشر ركعة وبعدها ركعتين ثم يوتر بركعة واحدة، وهذا هو الأفضل لأنه اتباع لسنة النبي.
  • لا حرج عليك اذا قمت بصلاة التراويح فورا بعد صلاة العشاء، او في اول الليل، او في نصفه، او في اخر الليل لا حرج عليك، وهذا أيضا ينطبق في المساجد والمنازل.

#اقرأ أيضا: أذكار العشر الأواخر من رمضان

حكم صلاة التراويح

  • صلاة التراويح هي سنة مؤكدة في شهر رمضان المبارك، وقد حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم.
  • قد صلى النبي صلاة التراويح بأصحابه في عدة أيام، وبعد ذالك خاف النبي ان تفرض عليهم فلم يخرج اليهم.
  • بعد ذالك سيدنا عمر رضي الله عنه جمع الصحابة على امام واحد، وبعد ذالك اليوم تصلى صلاة التراويح جماعة الي هذا الوقت.
  • ذكر أيضا عن إسماعيل ابن زياد انه قال: مر علي رضي الله عنه على المساجد وفيها القناديل في شهر رمضان. فقال نور الله على عمر قبره, كما نور علينا مساجدنا.

#اقرأ أيضا: آداب الإفطار في رمضان

في اخر مقالتنا قمنا لكم بذكر حكم أداء صلاة التراويح في المنزل وفي المنزل، واحسن شيء كان يتبعه النبي صلى الله عليه وسلم، ونتمنى ان نكون قد افدناكم.

زر الذهاب إلى الأعلى