دعاء لاولادي مستجاب

دعاء لاولادي

يبحث الكثير عن  دعاء لاولادي وذلك لأن الأطفال هم قرة أعيننا وندعو لهم دوما والقرآن الكريم يضم آيات عديدة تحمل معاني الدعاء للأولاد.

دعاء سيدنا محمد للابناء

كان رسول الله صلَّ الله عليه وسلم  وهو يعلم أمته هذا الأمر، أمرهم بالدعاء لذرياتهم من قبل مجيئهم للحياة وبعد أن يرزقهم الله إياهم.

الدعاء الأول

روى البخاري في صحيحه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: “قال رسول الله صلَّ الله عليه وسلم: “أَمَا لو أنَّ أحَدَهُمْ يَقولُ حِينَ يَأْتي أهْلَهُ: “باسْمِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ جَنِّبْنِي الشَّيْطانَ، وجَنِّبِ الشَّيْطانَ ما رَزَقْتَنا، ثُمَّ قُدِّرَ بيْنَهُما في ذلكَ، أوْ قُضِيَ ولَدٌ؛ لَمْ يَضُرَّهُ شَيطانٌ أبَدًا” صدق الرسول الكريم.

الدعاء الثاني

كان رسول الله صلَّ الله عليه وسلم يأمر جميع المسلمين بأن يكثروا من الدعاء لأولادهم، كما أنه يعلمنا أن دعوة الوالد لولده مستجابة ولا ترد بإذن الله تعالى وقال: “ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ” البيهقي وحسنه الشيخ الألباني.

الدعاء للأحفاد

 كان أشرف الخلق سيدنا محمد صلَّ الله  عليه وسلم  يدعوا لأحفاده الحسن والحسين، وكان ويعوذهما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة.

تعرف على:دعاء دخول رمضان

دعاء سيدنا إبراهيم عليه السلام

قام سيدنا إبراهيم عليه السلام بالدعاء لأبنائنا وأيضًا جميع المسلمين، وتم ذكر تلك الأدعية في القرآن الكريم.

الدعاء الأول

دعا سيدنا إبراهيم عليه السلام لأولاده قائلًا: “وَاجْنُبْنِي وَبَنِيَّ أَنْ نَعْبُدَ الْأَصْنَامَ” صدق الله العظيم سورة إبراهيم.

الدعاء الثاني

ودعا سيدنا إبراهيم عليه السلام  لذريته قائلًا لهم: “رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ” صدق الله العظيم،  سورة إبراهيم.

الدعاء الثالث

قم سيدنا إبراهيم برفع يده إلى الله سبحانه وتعالى داعياً  لزوجته  أبنه عندما وضعهم بجوار البيت قائلًا: “رَّبَّنَا إِنِّي أَسْكَنتُ مِن ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِندَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِّنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُم مِّنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ” صدق الله العظيم،  سورة إبراهيم.

فبذلك يكون دعا لهم أبو الأنبياء بصلاح الدين وأيضًا سعة الرزق ومحبة الخلق، كما تمنى لهم أن يكونوا من الشاكرين والحاقدين لأنعم الله عز وجل.

فضل الدعاء على العبد

الدعاء هو واحد من طرق عبادة الله الواحد الأحد، وهي وسيلة وغاية كل عبد مؤمن، وقد حقنا الرسول الكريم على ضرورة اللجوء إلى الله عز وجل بالدعاء في السراء قبل الضراء، ومن فضائلها الآتي:

  • ترقى بروح ونفس العبد وتزيده خشوعًا لله عز وجل.
  • تمنع الإنسان من ارتكاب المعاصي فهي تدفع عنه سوء الأمور.
  • الدعاء من أهم أسباب كسب رضى الله سبحانه وتعالى، فإن الله يغضب على العبد الغافل عن الدعاء.
  • يظهر الدعاء مدى تذلل الإنسان لله عز وجل وهذا الأمر يرفع العبد درجات.
  • يعتبر الدعاء أحد طرق الوصول إلى الجنة، كما أنه يدفع شرور الأمور ويرفع الهم ويزيل الكرب.

تعرف على: دعاء أسماء الله الحسنى

أفضل أوقات الدعاء

يجب أن يكون الدعاء خالص لوجه الله تعالى، كما يفضل اختيار أوقات الإجابة التي أشارت لها السنة النبوية الشريفة.

  • بعد الانتهاء من الصلاة وقبل التسليم والخروج من الصلاة.
  • وقت السجود فيه الدعاء مجاب، فإن العبد يكون قريب جدًا من الله وهو ساجد.
  • الدعاء يوم الجمعة من الأعمال المحببة، فإن هذا اليوم فيه ساعة إجابة للدعاء.

هكذا قدم موقع مستقبلنا عدد كبير من دعاء لاولادي من القرآن وما ورد في السنة النبوية الشريفة، كما وضحنا أهمية وفضل الدعاء على كل عبد مسلم، فإنه أحد فروع العبادات.

مقالات ذات صلة