طول سور الصين العظيم

طول سور الصين العظيم

كم يبلغ طول سور الصين العظيم ؟سور الصين العظيم هو جدار يمتد على طول الحدود الشمالية والشمالية الغربية للصين (جمهورية الصين الشعبية)، من تشينهوانغتاو على خليج بحر بوهاي (البحر الأصفر) في الشرق إلى منطقة جاوتاي مقاطعة قانسو في الغرب، تم بناء جدار آخر في الجنوب، وامتد من بكين إلى هاندن، يبلغ حوالي 21196.18 كم (13.170.70 ميل).

#اقرأ أيضا أين يقع برج شنغهاي

طول سور الصين العظيم

 وسور الصين العظيم هو أحد أهم مواقع التراث العالمي وقد تم اختياره كواحد من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم في استطلاع رأي دولي في عام 2007، أصبح طول سور الصين العظيم أحد أهم الأشياء التي يجب أن يراها الزوار والسياح حيث يتدفق الناس إليها من جميع أنحاء العالم كل عام.

#اقرأ أيضا أين يقع الجامع الأزرق

نبذة عن سور الصين العظيم

سور الصين العظيم هو مشروع دفاعي عسكري قديم بارز ونادر في تاريخ العمارة البشرية.

  • إنه رمز للأمة الصينية، ولم يُظهر ذكاء الأجداد الصينيين فحسب، بل جسّد أيضًا جهدهم في العرق والدم.
  • تشتهر في العالم بتاريخها العريق وضخامة تحصيناتها وعظمتها وقوتها.
  • بدأ بناء سور الصين العظيم خلال فترة الربيع والخريف وفترة الممالك المتحاربة، منذ أكثر من 2000 عام.
  • سور الصين العظيم هو مشروع دفاعي متكامل يتكون من جدران دفاعية وأبراج مراقبة وممرات استراتيجية وثكنات جنود وأبراج إنذار ومنشآت دفاعية أخرى.
  • يتم التحكم في هذا المشروع الدفاعي من خلال نظام قيادة عسكري متكامل يتكون من مستويات مختلفة.
  • يبدأ من نهر يالو في الشرق وينتهي عند ممر جيايوغوان في الغرب، مقسم إلى تسع مناطق إدارية عسكرية.
  • كل منطقة لها رئيس تنفيذي لإدارتها بشكل منفصل وهو مسؤول عن إصلاح وترميم الجدار داخل المنطقة، وهو مسؤول أيضًا عن شؤون الدفاع في المنطقة أو مساعدة المناطق العسكرية المجاورة في شؤون الدفاع الخاصة بها وفقًا لأمر وزارة الدفاع الوطني.
  • بلغ عدد الجنود المتمركزين على خط السياج خلال عهد أسرة مينج حوالي مليون جندي.
  • يمر سور الصين العظيم عبر تضاريس جغرافية متنوعة ومعقدة، حيث يعبر الجبال والمنحدرات، ويقطع الصحاري.
  • يعبر المروج ويقطع الأنهار لذلك فإن الهياكل المعمارية للجدار مختلفة وغريبة أيضًا، حيث تم بناء الجدار في المناطق الصحراوية بمواد مكونة من الأحجار المحلية ونوع خاص من الصفصاف بسبب ندرة الصخور والطوب.
  • أما بالنسبة لمناطق هضبة الأرض الصفراء في شمال غرب الصين فقد بني السور بأرض مدسوسة أو طوب غير محترق، لكنه صلب وقوي لا يقل عن قوة السور المبني بالصخور والطوب.

#اقرأ أيضا أين يقع برج خليفه

تاريخ سور الصين العظيم

تم بناء الأجزاء الأولى من الجدار في عهد الحكام الأتراك Subhio Chango سمح البناء الجديد لهم بحماية مملكتهم من هجمات الشعوب الشمالية (المغول والأتراك).

  • قام أحد حكام أسرة تشين، تشين شج هوانغ، ببناء معظم أجزاء الجدار، وكان خائفًا أيضًا من الحملات التي تشنها القبائل البدوية من شعوب الشمال.
  • بعد توحيد الصين على يد تشين شي هوانغ في العام (221 قبل الميلاد)، تسارعت عملية بناء الجدار.
  • انتهى العمل في عام (204 قبل اجتازتها، بعد أن شارك فيه أكثر من 300 ألف شخص. استمرت أسرة هان (202 ق.م)
  • ثم “استقر” (589-618 م) أعمال البناء.
  • ساهمت أسرة منغ (1368-1644 م) في مد الجدار وتقويته، واستبدلت الأجزاء المبنية من الطين بهياكل من الطوب.
  • وصل البناء إلى طوله النهائي (6700 كم) وامتد بموازاة الأنهار المجاورة، وتشكلت منحنياته مع تضاريس الجبال والتلال التي اجتازتها.
  • تمت إضافة سور الصين العظيم إلى قائمة التراث العالمي لليونسكو في عام 1987.

#اقرأ أيضا أين يقع برج إيفل

وفي نهاية المقال قد تعرفنا على طول سور الصين العظيم وتحدثنا عن تاريخه والمناطق العسكرية المجاورة له وانه قد تم أضافته إلى قائمة التراث العالمي.

مقالات ذات صلة