شهر رمضان

فدية تأخير قضاء الصيام

فدية تأخير قضاء الصيام: شهر رمضان هو الشهر الأعظم الذي ننتظره جميعاً حتى تطهر قلوبنا من الذنوب ومن كل شيء قد ارتكبناه طيلة العام، وهناك الكثير من الأشياء التي يريد أن يعلمها الأشخاص عن هذا الشهر الكريم ومن بينها الفدية التي تخص تأخير قضاء عملية الصيام.

#اقرأ أيضا: ماهي شروط الصيام

فدية تأخير قضاء الصيام

الشريعة الإسلامية دوما ما كانت مبنية على رفع الحرج واليسر والناس كان لا بد لهم من نقص في أداء الواجبات الشرعية، فالله عز وجل قد شرع من الكفارات ما يكون فيه جبر لما فاتهم نقص في العبادات الخاصة بهم.

المخاطب بفدية تأخير الصيام

العلماء قد قرروا أن الشخص الذي يفطر في رمضان على أصناف، فمنهم من يكون فرصه قضاء مجموعة من أيام أخر، ومنهم من يكون الفرض الخاص به فدية دون قضاء ومنهم من يجمع بين الفدية والقضاء في الوقت ذاته.

#اقرأ أيضا: ما هي أركان الصيام

أهم المسائل المتعلقة بفدية تأخير الصيام

سنعرض في السطور التالية المسائل الهامة التي تكون متعلقة بفدية تأخير الصيام وتتمثل فيما يلي:

  • العلماء قد ذهبوا إلى أنه غير جائز تأخير قضاء الصيام إلى شهر رمضان التالي دون وجود عذر وبناء عليه فقد تعددت الأقوال الخاصة به.
  • العلماء من الشافعية والمالكية والحنابلة قد ذهبوا إلى أنه يجب فدية الطعام الذي يخص مسكين ويدفعها عن كل يوم قد فطر به دون وجوز عذر.
  • الحنفية قد ذهبوا إلى أنه يجب قضاء الأيام التي قد فطرها الشخص دون عذر ولا يلزمه شيء غير ذلك.
  • الفدية التي تخص تأخير الصيام عبارة عن فدية يخرجها الشخص من الفطر في شهر رمضان الكريم، ثم قام بتأخير القضاء إلى رمضان آخر دون وجود عذر.
  • الشخص الذي قد أخر القضاء إلى رمضان آخر بسبب وجود عذر على سبيل المثال استمرار مرضه فهنا ليس هناك فدية واجبة.
  • مقدار فدية الطعام هي إطعام مسكين وأهل العلم قد قدروها بنصف ساعة من غيره، والبعض المعاصرين منهم يفتي بأنه يجوز إخراج قيمة الفدية بناء على القاعدة التي قد ذهب إليها الحنفية في الكفارات.

#اقرأ أيضا: ما هي مبطلات الصيام في شهر رمضان

وإلى هنا نصل إلى نهاية الحديث عن القيمة التي تخص تأخير قضاء الصيام من قبل الأشخاص.

هل كان المقال مفيداً؟

شكرا لملاحظاتك!
زر متابعة قناة تلجرام
زر الذهاب إلى الأعلى