شهر رمضان

فضل أعمال البر والخير في رمضان

فضل أعمال البر والخير في رمضان: لم يتبقى سوى أيام قليلة ويهل علينا شعر البركة والخير شهر رمضان الكريم، والكثير يتساءل عن الفضل الذي يخص أعمال الخير والبر في هذا الشهر الكريم من أجل الإكثار منها، وسنتحدث عن ذلك بشكل مفصل في مقالنا هذا.

#اقرأ أيضا: أسباب تمنع الحامل من الصيام

فضل العبادات البدنية في رمضان

الله عز وجل قد اختص شهر رمضان الكريم من أجل إكرام العابدين فيه عن طريق مضاعفة جميع الأجور التي تخص الكثير من العبادات التي يقومون بها في ليل هذا الشهر ونهاره.

صوم النهار

  • يعتبر صوم نهار شهر رمضان شعيرته الأبرز ولذلك فالأجر عليها لا نستطيع أن محدده بمقدار وذلك بناء على ما ورد في حديث قدسي “كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي، وأنا أجزي به”.
  • معنى ذلك الحديث يفيد بأن الصوم هو أقرب العبادات إلى الإخلاص، فالملائكة لا تستطيع أن تدون أجره فالله عز وجل قد تكفل بذلك فيجازي عليه جزاء كبير من غير أن يحدد مقداره.

#اقرأ أيضا: أذكار العشر الأواخر من رمضان

قيام الليل

  • قيام الليل وتحديداً في صلاة التراويح في المسجد له أثر كبير وأجر كبير قد أخبرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله “من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر الله ما تقدم من ذنبه”.
  • والمراد بذلك القيام هو القيام في الصلاة وذلك لأن العبادة التي تخص الصلاة في هذا الشهر مختصة في الليل، وعبادة الصوم مختصة في النهار.

#اقرأ أيضا: آداب الإفطار في رمضان

فضل العبادات المالية في رمضان

بعض من الأشخاص يجدون صعوبة في أداء بعض من العيادات البدنية بسبب الضعف أو المرض، ولكن يمكن استغلال هذا الشهر في العبادات المالية التي من بينها ما يلي:

 العمرة

تجمع بين عبادة البدن والعبادة المالية.

 الصدقات

الصوم له حكمة وهو عندما يصوم الغني سيشعر بفقر المريض وأنه لا يستطيع شراء طعام لذاته، وبالتالي الصدقة في هذا الشهر الكريم يكون لها فضل كبير من الله عز وجل.

#اقرأ أيضا: فدية تأخير قضاء الصيام

وإلى هنا نصل إلى نهاية الحديث عن الفضل الذي يخص مختلف أعمال البر في شهر رمضان الكريم وهو خير الشهور في العام.

زر الذهاب إلى الأعلى