الرئيسية » التاريخ » قصة بالا خاتون كاملة وكيف تموت ؟ وقصة زواجها من عثمان

قصة بالا خاتون كاملة وكيف تموت ؟ وقصة زواجها من عثمان

قصة بالات خاتون كاملة وكيف تموت ؟ وقصة زواجها من عثمان

قصة بالا خاتون كاملة وكيف تموت ؟ حيث تُعد رابعة خاتون من أهم وأشهر النساء اللواتي ذكروا في تاريخ الإمبراطورية العثمانية والتاريخ الإسلامي، والسبب هو أنها كانت الزوجة الثانية للسلطان العثماني “عثمان الأول بن أرطغرل بن سليمان شاه” أبو الملوك ومؤسس الخلافة العثمانية، وقبل أن تكون زوجته كانت ابنة واحد من أهم الشخصيات التي ساهمت في تأسيس الدولة العثمانية وهو الشيخ إده بالي.

#اقرأ أيضا: من هم أبناء عثمان بالترتيب؟

قصة بالا خاتون كاملة

تبدأ قصة رابعة بالا خاتون بميلادها الذي كان في عام 1257م، حيث عُرفت في كتب التاريخ بكونها “ابنة الشيخ إده بالي”، وأطلق عليها بأسماء مختلفة في المصادر التاريخية ومنها اسم “بالا”، واسم “رابعة”، ولكن ارجع العديد من المؤرخين السبب وراء تنوع الأسماء هذا إلى أن عثمان الغازي كان لديه أكثر من زوجة.

أنجبت بالا خاتون بعد أن تزوجت من المؤسس عثمان الأول ابنه علاء الدين بن عثمان ويقال إنه هو الابن الثاني لعثمان غازي ولهذا لم ينال العرش بعد وفاة أبيه، بل ناله أخيه أورخان الأول الذي أصبح أول سلطان في تاريخ الدولة العثمانية.

#اقرأ أيضا: من هو البطل التاريخي كونور الب

ما هي أسماء بالا خاتون؟

الكتب التاريخية العثمانية أشارت إلى الزوجة الثانية للغازي عثمان بأسماء متنوعة فتارة يُشار إليها على أنها ابنة الشيخ إده بالي وحسب بدون اسم، وتارة يطلق عليها اسم رابعة، وأخرى تعرف باسم بالا، وكثيرًا ما يخلط بينها وبين الزوجة الأولى لعثمان «مال خاتون» والدة أورخان باي الذي نال ولاية الدولة العثمانية بعد وفاة أبيه عثمان الأول.

قصة زواج بالا خاتون من عثمان غازي

رابعة بالا خاتون هي ابنة الشيخ إده بالي الذي كان من أقرب الأشخاص إلى المؤسس عثمان حيث كان شيخه ومعلِّمه منذ أن عهد إليه أرطغرل غازي بتعليم ابنه عثمان وتنشئته تنشئة صحيحة تابعة للدين الإسلامي الحنيف، لذا كان من الطبيعي أن يفكر عثمان الأول في الزواج من ابنته حيث كانت بدورها امرأة ذات حسب ونسب أصيل، وكان أبيها من أكثر الرجال نُصرة لقيام الدولة العثمانية.

#اقرأ أيضا: من هو وريث عرش عثمان أورهان ام علاء الدين؟

تزوج الغازي عثمان الأول من رابعة بالا خاتون في عام 1289م، وكانت تبلغ من العمر في ذلك الوقت بحسب ما جاء في كتب التاريخ العثماني 32 عامًا تقريبًا، وكان مهرها قرية كاملة بحسب ما جاء في السجلات الرسمية القديمة للدولة العثمانية، حيث حصلت على المهر بعد الزواج في مدينة “بيله جك” التي كان يوجد بها المقر المخصص لوالدها الشيخ إده بالي الذي كان يعمل فيه كمرشد أول للسلطان بفضل ما يملكه من سلطة دينية وحكمة وقدرة على الزعامة.

#اقرأ أيضا: قصة مالهون خاتون ومن هم أبنائها تاريخياً ؟

وفاة رابعة بالا خاتون

قضت رابعة بالا خاتون قرابة الخمسة والثلاثين عامًا من حياتها زوجة للسلطان عثمان غازي، لكنها توفت عن عمر يناهز 67 عامًا، وجاء تاريخ وفاتها في الكتب التاريخية على أنه عام 1324م، أي أنها توفيت قبل وفاة عثمان الأول زوجها بقرابة العامين، حيث قضي عمر عثمان الأول في عام 1326م، وبعد موتها دفنت بجانب أبيها في مقبرة تعرف باسم “مقبرة رابعة بالا خاتون” في المدينة التركية “بيله جك”، وفيما يخص سبب الوفاة يقال أنها ماتت حزنًا على رحيل أبيه.

قصة بالا خاتون كاملة وكيف تموت ؟ حيث نالت حياة بالا خاتون بجميع جوانبها اهتمام واسع على مر التاريخ، ويكمن السبب وراء هذا الاهتمام في كونها ابنة الشيخ “إده بالي” الذي يُعد شيخ ومعلم الغازي عثمان الأول وكان له إسهامات كثيرة في تأسيس الدولة العثمانية، بالإضافة إلى أنها والدة الأمير علاء الدين باشا بن عثمان الغازي الذي نالت سيرته الكثير من الذكر في كتب التاريخ العثماني.