كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية

كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية

بسبب شيوع مشكلة خمول الغدة الدرقية، يبحث الكثيرون عن معرفة كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية، حيث تعد مشكلة من المشكلات الصحية التي تؤثر على الكثير من الأفراد، يتسبب  في بطئ عملية التمثيل الغذائي في جسم الإنسان وتؤدي إلى زيادة الوزن والإحساس بالإرهاق والتعب، فهو مرضًا مزمنًا، يتم تخفيف أعراضه من خلال تناول الدواء لفترة، وذلك للحفاظ على المستوى الطبيعي  للهرمونات التي تفرزها هذه الغدة، وعند انتظام الهرمونات في الدم، تقل أعراض الخمول، ويشعر المريض بالتحسن تدريجيًا.

كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية

تعد الغدة الدرقية مرض مزمن، ويعتمد علاجه على تعويض نقص الهرمون، كما يمكن أن يستغرق بعض الوقت والتحسين يحدث تدريجياً، ومع الاستمرار والانتظام على جرعات الدواء تبدأ مشكلة خمول الغدة الدرقية تتلاشى، ويعتمد العلاج على الاستخدام هرمون مشابه للهرمون الذي تفرزه الغدة الدرقية بشكل طبيعي، ويكون ذلك بشكل يومي، مع إجراء التحاليل ومراجعة الطبيبة بشكل دوري، و يتم ضبط الجرعة وفقا لاحتياج المريض والتحكم بخمول الغدة الدرقية وبما يتناسب مع حجم النقص في إنتاج الهرمون، ويجب عدم التوقف عن استخدامه دون استشارة الطبيب المعالج، حتى لا يتعرض الجسم للأضرار الخطيرة، حيث قد يستغرق العلاج فترة تصل إلى ستة أشهر بانتظام، وأحياناً يكون العلاج مدى الحياة، حتى يستطيع الجسم العمل بشكل طبيعي ويشعر المريض بعودته الى طبيعته.

لذا يجب الالتزام دائما بالعلاج الموصوف من الطبيب والمتابعة الدورية وخصوصا عند حدوث أي تغييرات في الحالة الصحية، ومعرفة كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية، لأن التوقف عن تناول الدواء دون استشارة الطبيب قد يعرض الجسم لمخاطر صحية خطيرة.

خمول الغدة الدرقية

يعتبر خمول الغدة الدرقية مشكلة منتشرة، وهي عبارة عن عدم إنتاجها لكمية كافية من هرمونات الثيروكسين، كما يعد خمول الغدة الدرقية من المشكلات الصحية التي تؤثر على الجسم والعقل، وتتعدد أسباب هذه المشكلة، كما يختلف كم يستغرق علاج خمول الغدة الدرقية ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • خمول الغدة الدرقية قد يكون بسبب الإصابة بالالتهابات الفيروسية والبكتيرية.
  • يمكن أن يكون الشخص معرضاً لخمول الغدة الدرقية بسبب الوراثة ولوجود تاريخ عائلي لهذا المرض.
  • كما أن الأسلوب الغذائي له دور فعال في الإصابة بخمول الغدة الدرقية، حيث أن النقص في بعض العناصر الغذائية المهمة مثل اليود والسيلينيوم والزنك يؤدي إلى التأثير على عمل الغدة الدرقية.
  • وقد يكون الإجهاد الزائد عن وضع الجسم في ظروف التوتر و الضغط النفسي يعد عامل مؤثر في الإصابة بخمول الغدة الدرقية.

لذلك من الضروري اتباع أسلوب حياة صحي وتناول غذاء صحي مكتمل العناصر والعناية بالنفس لتجنب مشكلة خمول الغدة الدرقية.

تعرف على: علامات الشفاء من هرمون الحليب

علاج خمول الغدة الدرقية

يعتمد علاج خمول الغدة الدرقية على تعويض نقص الهرمون الذي فشلت الغدة الدرقية في إنتاجه، وذلك عن طريق هرمون خارجي صناعي بديل لهرمون الثيروكسين، يساعد هذا الهرمون على استعادة نسبة هرمون T4 في الدم ووظائفه، حتى يستطيع المريض ممارسة حياته بصورة طبيعية، ويجب الذهاب للطبيب المختص لبداية مرحلة العلاج، لأنه الوحيد  القادر على تحديد الجرعة المناسبة لمدى نقص مستوى الهرمون في الدم، مع مراعاة عامل السن، والوزن والحالة الصحية العامة.

ويتم إجراء التحاليل و فحوصات هرمون الغدة الدرقية لضبط الجرعة والتأكد من فاعلية العلاج بعد أربعة أسابيع من بدء علاج خمول الغدة الدرقية.

بالإضافة إلى ذلك يجب تعديل نمط الحياة والتغذية الصحية لتحسين الصحة العامة.

بعد أن تعرفنا على إجابة هذا السؤال فيجب على كل من يعاني من خمول الغدة الدرقية الذهاب للطبيب، وذلك للحفاظ على مستوى طبيعي من الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية، وعند انتظام هذه الهرمونات في الدم، تبدأ أعراض الخمول بالاختفاء ويشعر المريض بالتحسن تدريجيًا.

مقالات ذات صلة