ما هو اسم البحرين سابقا

ما هو اسم البحرين سابقا

ما هو اسم البحرين سابقا؟ يعود تاريخ البحرين القديمة إلى آلاف السنين قبل الإسلام وقد عرفت بعدة تسميات تبعاً للحضارات التي توالت على هذه المنطقة، ومن بين الأسماء الرئيسية الثلاثة للبحرين القديمة هي دلمون وتايلوس وأوال  البحرية، بمرور الوقت وتوالي الحضارات تطورت هذه التسميات وتحولت إلى اسم البحرين الحالي الذي يُشير إلى المملكة الحديثة وتمتد البحرين القديمة في الشرق الجزيرة العربية لتشمل مناطق مثل جزيرة البحرين والأحساء والقطيف وغيرها، حيث يعد التاريخ القديم للبحرين مهما لفهم التاريخ الإقليمي والتجاري والثقافي في المنطقة.

ما هو اسم البحرين سابقا

ما هو اسم البحرين سابقا؟ عرفت البحرين بأسماء مختلفة تبعا للحضارات التي تأثرت بها، لذا سأتحدث عن حضارتي دلمون وتايلوس وأوال:

  • حضارة دلمون كانت حضارة دلمون واحدة من الحضارات القديمة التي نشأت في جزيرة البحرين في أواخر الألفية الرابعة قبل الميلاد وكانت دلمون مركزًا تجاريًا بارزًا خلال العصر البرونزي وكانت معروفة بتجارتها باللآلئ والمرجان والعنبر والملابس والمواد الغذائية حيث استمرت حضارة دلمون لمدة حوالي 2000 عام قبل أن تبدأ حضارة السند بالتراجع.
  • حضارة تايلوس في العام 323 قبل الميلاد وأطلقت الحضارة اليونانية على البحرين اسم تايلوس كذلك اشتهرت تايلوس بكونها مركزًا لتجارة اللآلئ وكانت تعمل أيضًا في زراعة القطن وتجارته في تلك الفترة وضمت البحرين إلى الإمبراطورية الفارسية التي حكمتها السلالة الأخمينية.
  • حضارة أوال وصفت الحضارة اليونانية جزر البحرين باسم أوال وكانت هذه التسمية تشير إلى الأصل أو الأساس استمرت حضارة أوال لمدة ثمانية قرون قبل وصول الإسلام في عام 692م في تلك الفترة وكانت البحرين تعرف أيضًا باسم مشماهيج كاسم إداري، وجزيرة المحرق كانت تُعرف باسم أرادوس.

تعف على: جدول سياحي لزيارة البحرين ثرى في يومين

توجد العديد من الآثار البارزة في البحرين

  • آلاف المدافن في التلال.
  • الأوزان الصخرية في وادي السند.
  • أختام الطوابع المستديرة.
  • كميات من النحاس.

أهم المعالم الأثرية لحضارة دلمون

حضارة دلمون خلفت العديد من المعالم الأثرية المهمة في البحرين، وهنا سوق نوضح  بعض الأماكن الأثرية البارزة لحضارة دلمون:

معبد باربار

 يُعتبر معبد باربار واحدًا من أبرز لمعابده في حضارة دلمون  وتم بناؤه في العصور القديمة باستخدام الأحجار الحجرية الكبيرة يعتقد أن المعبد كان مخصصًا لعبادة إله الشمس في الأساطير الدلمونية، ويتميز المعبد بتصميمه المعماري الفريد والنقوش الجميلة التي تزين الجدران المتبقية منه.

المدافن

 توجد العديد من المدافن المنتشرة في التلال في جميع أنحاء البحرين تعود هذه المدافن إلى حضارة دلمون وتشكل جزءًا هامًا من تراثها الأثري، وتتنوع المدافن في الحجم والتصميم، وتحتوي بعضها على غرف متعددة وتماثيل صغيرة وأواني وأدوات أخرى.

قلعة البحرين

 تقع قلعة البحرين في المنطقة الساحلية الشمالية لجزيرة البحرين تعود أصول هذه القلعة إلى العصور القديمة وتم توسيعها وتطويرها على مر العصور تعد قلعة البحرين موقعًا مهمًا لاحتفاظ الحكومة بالمستندات والأرشيف وكانت تستخدم أيضًا لأغراض الدفاع.

أوزان الصخور

 توجد أوزان صخرية ضخمة في وادي السند وهي منطقة في البحرين تشتهر بالزراعة والآبار الجفافة.

الأختام والطوابع المستديرة

 يعتبر استخدام الأختام والطوابع المستديرة من السمات البارزة لحضارة دلمون.

النحاس

 كان النحاس من الموارد الهامة في حضارة دلمون وتم استخدام النحاس في صناعة الأدوات والمجوهرات والأواني الزخرفية.

المواقع الأثرية والأخر

تم العثور على العديد من المواقع الأثرية الأخرى في الجزر الساحلية لشبه الجزيرة العربية.

تعرف على: عدد سكان البحرين

استكشاف تاريخ البحرين يعود تاريخ البحرين

 تاريخ البحرين يمتد إلى العصور القديمة، وتعود أقدم الأدلة المكتشفة على وجود الحضارات في المنطقة، الذين كانوا يعيشون في جنوب ما يعرف اليوم بالعراق، ويعتبرون من أقدم الحضارات في العالم، حيث قام السومريون بابتكار الكتابة المسمارية وهي نظام كتابة استخدموه لنحت المغامرات البشرية والأحداث التاريخية على ألواح طينية يعتبر اكتشاف هذه الألواح وفهم مضمونها من قبل العلماء أمرًا مهمًا لفهم تاريخ المنطقة، ومن خلال النقوش السومرية التي تم العثور عليها تم توثيق وجود البحرين منذ آلاف السنين، وتشير النقوش إلى أن البحرين كانت تعتبر منطقة ذات أهمية استراتيجية وتجارية بالنسبة للسومريين، وكانت البحرين تحظى بموقع جغرافي متميز على الساحل الشرقي للسعودية وتحيط بها المياه الخليجية، مما جعلها قاعدة تجارية بحرية ومركزًا للتجارة البحرية في المنطقة ، وتطورت البحرين على مر العصور وتأثرت بتواجد الحضارات العديدة في المنطقة بما في ذلك البابليين والآشوريين والفرس والعرب والإغريق والرومان شهدت البحرين تبادلًا تجاريًا حيويًا وكانت معروفة بصناعاتها وتجارتها باللؤلؤ والموارد الطبيعية الأخرى.

مقالات ذات صلة