السياحة

ما هي الحدائق المعلقة

ما هي الحدائق المعلقة؟ وما هو السبب وراء بناءها؟ إذ تتعدد الكثير من الأساطير والأقاويل حول تلك الحدائق وما إذا كانت موجوده بالفعل في فترة من الزمان أم لا، إذ أنكر العديد من المؤرخين وجودها، فين حين أيد البعض الآخر وجودها بالفعل وقاموا بوصفها بالعديد من الأوصاف التفصيلية.

#اقرأ أيضا أكبر مدينة ألعاب مائية في العالم

ما هي الحدائق المعلقة

بنيت حدائق بابل المعلقة في عصر الملك نبوخذ نصر الثاني في العاصمة البابلية للإمبراطورية الآشورية، وذلك حسب ما تُشير إليه معظم الدراسات، وتعتبر إحدى عجائب الدنيا السبع المثيرة للجدل، إذ يزعم البعض أن الحدائق لا تقع في بابل من الأساس، بل إن ذلك ما هو إلا مجرد أسطورة نسجها الخيال.

بالرغم من كل تلك الأقاويل فقد تحدث العديد من المؤرخين والباحثين في أوصاف تلك الحدائق بأنها حدائق بابلية تم بناؤها فعليًا في عصر الملك نبوخذ نصر واستمر وجودها إلى العصر الهلنستي، ومن أكثر ما جعل تلك الحدائق أعجوبة بالفعل، هو ما ورد من أوصافًا لها في النصوص الرومانية واليونانية، وذلك على أنها عبارة عن نباتات وأزهار متدلية كالشلال على ارتفاع 22.86 يتخللها العديد من الأعمدة والتماثيل.

#اقرأ أيضا أهم المعالم السياحية في فرنسا

بناء حدائق بابل المعلقة

وصفت العديد من الدراسات شكل الحديقة وموقعها، إذ تعددت أقوال الباحثين حول شكلها الدقيق، ومن أهم الأقوال الخاصة بذلك الشأن هي أنها حدائق مبنية أعلى سطح القصر الملكي في بابل، وتداولت بعض الأقوال أنها تقع داخل أسوار القصر الملكي لا أعلاه، وذلك وفقًا لما ورد في كتاب عالم الآثار البريطاني ليوناردو وولي.

موقع حدائق بابل المعلقة

في ظل التعرف على ما هي الحدائق المعلقة، يعد أمر بناءها أمرًا مثيرًا للجدل، إذ يرجع ذلك إلى انعدام وجود أي آثار تخص الحديقة أو تدل على فعلية وجودها، وكثرة التشككات حول تحديد مكانها، وبالرغم من إطلاق اسم حدائق بابل عليها إلا أن  الكثير من الناس يتشكك في حقيقة ذلك الأمر، إذ يقال انها كانت تقع جنوب العاصمة الآشورية نينوي.

وعلى الرغم من تلك الشائعات والأقاويل إلا إن الأكيد هو انها تقع في مدينة بابل جنوب العاصمة العراقية بغداد، والتي تبعد عنها مسافة 100 كيلو متر تقريبًا، ويدعم صحة تلك الفكرة ما عثر عليه من حفريات في مدينة بابل، وبغض النظر عن موقع البناء، فإن طريقة نقل الماء لارتفاعات كبيرة هي أهم ما يدعم صحة فكرة موقع الحدائق، إضافةً إلى جمال صنعها الفني والإبداع في البناء.

#اقرأ أيضا أهم المعالم السياحية في مصر

سبب بناء حدائق بابل المعلقة

يقال أن السبب وراء بناء حدائق بابل المعلقة وسط طبيعة العراق، هو مواساة زوجة الملك نبوخذ نصر الثاني في حزنها على فراق وطنها، فقد كانت تسكن مملكة تقع شمال غرب إيران حاليًا، فتزوجت من نبوخذ نصر لتحقيق أهداف سياسية تسهل التعاون بين المملكتين، لما تميزت به طبيعة موطنها من جمال، وبسبب حنينها لوطنها قرر الملك بناء الحدائق المعلقة، واهداها إياها لتكون بمثابة محاكاة لطبيعة موطنها الأصلي، إلا إنه تعرض للعديد من صعوبات البناء، كان أولها مشال متعلقة بالري وتوصيل الماء إلى الحديقة عبر نهر الفرات، وغيرها من الصوبات الأخرى، إلا إن تلك كانت هي المشكلة الأشهر والأبرز.

#اقرأ أيضا أهم معالم هولندا السياحية

بعد التعرف على ما هي الحدائق المعلقة والتعرف على موقعها والأسباب وراء بناءها، وما يثار حولها من شائعات وأقاويل، يمكنك الآن البحث بالفعل عنها في المراجع التاريخية، ولا جدال أن معلمًا أثريًا تم تصنيفه كواحد من عجائب الدنيا السبع لا بد من أنه كان موجودًا بالفعل على أرض الواقع.

زر الذهاب إلى الأعلى