شهر رمضان

ما هي رخصة الإفطار في رمضان

ما هي رخصة الإفطار في رمضان؟ هناك بعض الحالات التي يجوز فيها الإفطار في رمضان دون الوقوع في إثم ولكن بشرط قضاء تلك الأيام في وقت أخر في السنه، وفي هذا المقال سوف نتعرف على تلك الحالات.

#اقرأ أيضا: دعاء الإفطار للصائم في شهر رمضان المبارك

رُخص الإفطار في رمضان

يتسم الدين الإسلامي باليسر وليس بالعسر، حيث وضع بعض الحالات التي يجوز فيها الإفطار في رمضان وذلك لمراعاة من عليهم حرج أو من لديهم مشقة في الصيام، بالإضافة إلى بعض الحالات التي يجب فيها الإفطار ولا يجوز فيها الصيام لمن لديهم ظروف قهرية تمنعهم من الصيام.

#اقرأ أيضا: فضل صيام شهر رمضان

المرض

وينقسم المرض إلى ثلاثة أنواع لكل منهم أحكامه، ويتمثل ذلك فيما يلي:

  • المرض اليسير: وهو المرض الذي لا ينتج أي مشقة على الصائم مثل الصداع أو البرد وغيرهم، وذهب جمهور العلماء إلى أن هذا النوع من المرض لا يجوز الإفطار فيه باعتباره لا يؤثر على الصائم ولا يحدث مشقة في الصيام.
  • المرض الذي يباح فيه الإفطار للصائم: وهو المرض الذي يؤثر على الصائم ولكن لا يؤدي إلى الهلاك، فذهب الشافعية والحنفية إلى أنه يباح الفطار فيه، بينما ذهب المالكية إلى ضرورة الفطار والصوم فيه مكروه.
  • المرض الموجب للفطار: وهو المرض الذي يمنع المسلم من الصيام حتى لا يؤدي به إلى الهلاك، وفي هذه الحالة يحرم الصيام على المسلم.

#اقرأ أيضا: ما معني صوم رمضان

السفر

اتفق كثير من العلماء على شروط السفر والتي تمثلت في ثلاثة وهما ما يلي:

  • ألا تقل مسافة السفر عن 81 كيلومتر.
  • أن يبدأ الصائم في السفر قبل طلوع الفجر.
  • في حالة كان الصائم دائما ما يسافر فلا يجوز له أن يفطر إلا إذا لحقته مشقة في الصيام.

حالات أخرى يرخص لها الإفطار

يوجد بعض الحالات الأخرى التي يرخص لها الإفطار رفقاً بحالتهم، ويتمثل ذلك فيما يلي:

  • الحيض وذلك بسبب حالة الضعف التي تصيب النساء في تلك الفترة.
  • كبر السن.
  • الحمل والرضاعة.

وفي نهاية الحديث عن ما هي رخصة الإفطار في رمضان نكون قد وضحنا الحالات التي يجوز فيها الإفطار والحالات التي يجب عليها الإفطار حتى لا يصيبهم مكروه، بالإضافة إلى أن الدين الإسلامي يسر وليس عسر وما جاء إلا ليكون رؤوف بالمسلمين.

هل كان المقال مفيداً؟

شكرا لملاحظاتك!
زر متابعة قناة تلجرام
زر الذهاب إلى الأعلى