العواصم

ما هي عاصمة توفالو؟ نبذة عن اقتصادها

ما هي عاصمة توفالو هو ما سوف نتناوله في السطور التالية، حيث تعد هذه الدولة من أكثر الدول الأوروبية فقرًا على الإطلاق، وتعتمد على اقتصادها على إنتاجها الزراعي فقط إلا أنها تتمتع بأماكن سياحية جذابة.

ما هي عاصمة توفالو

تعتبر مدينة فينا فيتا هي العاصمة الإدارية الخاصة بـ جزر توفالو، وقد تم اعتماد هذه المدينة على وجه الخصوص بسبب كونها المصدر الأول للانتاج البحري، بالإضافة إلى احتوائها على مساحة كبيرة من الأراضي الزراعية، كما يوجد بها الميناء البحري الكبير الذي يتم من خلاله نقل البضائع والتجارة من خلالة، وتحتوي هذه المدينة على مطار كبير يتوجه جميع الأشخاص للسفر من خلالة،كل هذه الأسباب أدت إلى ازدهار هذه المدينة بالكامل ووفود العديد من الأشخاص إليها لتصبح أكثر المدن كثافة سكانية مقارنة بباقي مدن توفالو.

تعرف على: ما هي عاصمة بالاو وأهم المعالم السياحية بها

أهم المعلومات عن توفالو

هناك العديد والعديد من المعلومات التي يمكنك معرفتها يومًا بعد يوم عن هذه الدولة الجميلة، ومن أهم المعلومات التي ورد حولها ما يلي:

  • تصل المساحة الإجمالية للدولة توفالو حوالي 4 كيلو متر مربع لذلك فهي تعد أصغر الدول الأوروبية.
  • حسب الإحصائيات الأخيرة لعام 2017 فقد وصل عدد السكان بها إلى 6320 نسمة.
  • تحتوي هذه الدولة على أكبر بحيرة في العالم تسمى بحيرة أرخبيل ويصل عرضها حوالي 14 كيلو متر وطولها 18 كيلو متر.
  • تضم العديد من المباني الضخمة والمطارات والفنادق المختلفة بالإضافة إلى عدد من المتاحف والحدائق العامة ولذلك فهي تحتوي على أماكن سياحية جميلة.
  • استطاعت أن تستقل بنفسها كباقي الدول وذلك بعد تخلصها من الاحتلال البريطاني عام 1983 لتصبح بعد ذلك دولة حرة مستقرة الحكم فيها حكم ديمقراطي.
  • تم إطلاق اسم توفالو نسبة إلى الملاح الإنجليزي الذي ساعد في اكتشاف هذه الدولة.
  • تحتوي توفالو على أكثر من 53 جزيرة. 
  • تحتوي على مكتبة كبيرة جدا تضم عدد هائل من الكتب التاريخية والتراثية تم فيها تدوين كل ما يتعلق بتاريخ توفالو، بالإضافة إلى احتوائها على كتب في مختلف المجالات.

تعرف على: ما هي عاصمة تنزانيا الحالية وما هي جزر التوابل

الاقتصاد في توفالو

من المعروف أن دولة توفالو تعاني من الفقر الشديد ولعل السبب في ذلك هو العوامل التي تؤثر على الاقتصاد الخاص بها، حيث تتكون هذه الدولة من مجموعة من الجزر الخالية تماما من البترول أو أي مقومات اقتصادية، ويتمثل الدخل الخاص بها في الإنتاج المحلي فقط من صيد الأسماك أو زراعة الكفاف أو حتى تصدير المنتجات القليلة للدول المجاورة، لذلك فهي تقوم بالحصول على الدعم الدولي من الدول المجاورة بشكل سنوي ولا يمكنها التخلي عن ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى