شهر رمضان

متى يمكن الإفطار في رمضان للمريض؟

متى يمكن الإفطار في رمضان للمريض؟ الصيام هو فرض من الأمور المفروضة علينا في شهر رمضان الكريم، ولكن يوجد بعض من الأشخاص الذي يعانون من أمراض مختلفة وهنا يوحد حالات يجوز فيها الإفطار دون وجود حرج أو عذر في ذلك الأمر، وفي مقالنا هذا سنتحدث عن هذا الأمر.

#اقرأ أيضا: ماهي شروط الصيام

متى يمكن الإفطار في رمضان للمريض؟

من الرخص التي تم وضعها في الشرع من أحل التخفيف إلى المسلمين هي رخصة الإفطار في شهر رمضان الكريم للمريض، والهدف من ذلك هو عملية التيسير على الناس والتخفيف عنهم.

قال الله عز وجل في كتابه العزيز “فمن شهد منكم الشهر فليصمه، ومن كان مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر”، وهناك بعض من الأقاويل في ذلك الأمر من قبل أهل العلم سنتحدث عنها فيما يلي:

#اقرأ أيضا: ما هي أركان الصيام

القول الأول

  • يخص ذلك القول جمهور أهل العلم منهم الحنفية والشافعية والمالكية والحنابلة، فقد ذهبوا إلى أن المرض الذي يمكن أن يفطر الشخص بسببه هو المرض الشديد الذي ينتج عنه حدوث ضرر على الشخص.
  • استدل كل منهم في هذا القول في قول الله عز وجل “يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر” فالسبب في وجود الرخصة هنا هو المشقة والعسر على المريض.

القول الثاني

  • ذهب الظاهرية إلى القول في أن المرض الذي يعطي الرخصة إلى صاحبه من أجل الفطور هو المرض بصورة مطلقة، حتى وإذا كان المريض يسيرا وليس هناك مشقة معه.
  • وذلك القول قد نقل عن عطاء وكذلك اين سيرين، واستدل كل منهم على ذلك الأمر بالآية التي أسلفت، وقالوا بأنه ليس هناك دليل على شدة المرض.

#اقرأ أيضا: ما هي مبطلات الصيام في شهر رمضان

القول الثالث

المقصود به قول الأصم فقد ذهب إلى أن المريض الذي يستطيع أن يفطر في رمضان هو المريض الذي في حالة صومه سوف يقع في مشقة وجهد وتعب من صيامه فهنا يكون الإفطار مباحا كنوع من أنواع الرحمة بحاله.

تحدثنا في هذا المقال على الحالات التي يستطيع فيها الشخص المريض أن يفطر في شهر رمضان بسبب المرض الذي يعاني منه

زر الذهاب إلى الأعلى