الإسلام

محظورات الإحرام للرجال

محظورات الإحرام للرجال عندما يبدأ الرجل مناسك العمرة أو الحج فعليه أن يعلم جيداً أن هناك محظورات تبطل عمله أي أنها أمور محرمة نهانا عنها الله تعالى والرسول صلى الله عليه وسلم يطلق عليها محظورات الإحرام، لابد أن نبتعد عنها حتى لا تفسد الحج أو العمرة، وهذه المحظورات يوجد منها أنواع قد تكون أعمال محرمة للرجال فقط، وتوجد أعمال محرمة للرجال والنساء معاً وهو ما سنتطرق لتوضيحه عبر المقال التالي.

محظورات الإحرام التي يختص بها الرجال

توجد محظورات يحرم على الرجال فعلها عند الإحرام فهي تخص الرجال فقط وغير ملزمة على النساء، والتي من أهمها:

  • لبس المخيط: يجب على الرجال ارتداء ملابس الإحرام بدون خياطة أو تفصيل، لأن الملابس المفصلة مثل القميص، السروال، والجوارب محرمة على الرجال وتفسد الإحرام، ولكن يجوز له شد الخصر بحبل أو حزام.
  • وضع شيء ملاصق على الرأس: يحرم على الرجال تغطية رؤوسهم بغطاء ملاصق للشعر أو الرأس مثل: العمامة، الطاقية، الغترة، أو ما شابه، ولكن يجوز تغطية الرأس بشي غير ملاصق مثل استخدام الشمسية للحماية من أشعة الشمس الحارقة.

محظورات الإحرام للنساء والرجال

توجد محظورات تنطبق على الرجال والنساء معاً، وهي كالتالي:

  • حلق الشعر: يحرم على الرجال والنساء حلق أو قص شعر الرأس أو الوجه أو الجسم.
  • تقليم الأظافر: من المحظورات أيضاً قص الأظافر قبل البدء في مناسك الحج أو العمرة.
  • استعمال الطيب: من مفسدات الإحرام التطيب للرجال والنساء واستخدام العطور على الملابس أو الجسم.
  • الجماع: يعتبر من أشد المحظورات للرجال والنساء ويتسبب في إفساد الحج، لقول الله تعالى (الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج).
  • الصيد: لا يجوز للشخص المحرم الصيد أو المشاركة في عملية الصيد بأي شكل من الأشكال وذلك لقوله تعالى (وحرم عليكم صيد البر ما دمتم حرماً).
  • عقد النكاح: يجب على المحرم أن يتجنب الزواج أو الخطوبة أو أن يعقد النكاح لغيره، لابد أن يحل من الإحرام أولاً.

حكم من فعل محظورات الإحرام ناسياً أو جاهلاً أو مكرهاً

يتساءل الكثير من الناس عن حكم ارتكاب المحرم للمحظورات ناسياً أو مضطراً أو حال كان يجهل بها، ولهذا سنوضح رأي فقهاء الدين في هذا الأمر كما يلي:

  • أكد فقهاء الدين على أن من ارتكب محظورات الإحرام ناسياً أو جاهلاً أو مضطراً فلا عليه شيء وذلك لقول الله تعالى (وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم).
  • أما من كان ناسياً للأمر فعليه أن يتجنب المحظور حينما يتذكر على الفور، بمعنى في حال كان المحرم ناسياً وغطى رأسه فعليه أن يزيل الغطاء على الفور إذا تذكر، وهذا الأمر ينطبق عليه أيضاً في حال كان جاهلاً بالأمر أو مكرهاً.
زر الذهاب إلى الأعلى