التاريخالتاريخ العثماني

من هو وريث عرش عثمان أورهان ام علاء الدين؟

من هو وريث عرش عثمان أورهان ام علاء الدين؟ حيث انقسمت الآراء حول أحقية العرش إلى علاء الدين باشا /بك لأن بعض المؤرخين يروا أنه هو الأكبر، ولكن في كتب التاريخ تبين أن الأحقية لشقيقه أورخان الغازي.

من هو وريث عرش عثمان أورهان ام علاء الدين؟

بعد موت عثمان الأول تولى العرش من بعده ابنه البكر بحسب ما ورد في أغلب كتب التاريخ أورخان الغازي، ولكونه الابن الأكبر ذهبت له الأحقية في خلافة والده عثمان الأول الغازي في العرش وفي قيادة الدولة العثمانية التي تولت قيادة الأمة الإسلامية فيما بعد.

#اقرأ أيضا: من هو البطل التاريخي كونور الب وهل هو شخصية تاريخية ؟

لكن بالرغم من كون أورخان الغازي هو من تولى العرش إلا أنه ليس من المؤكد إذا ما كان هو الأكبر إما علاء الدين باشا، حيث يزعم بعض المؤرخين أن علاء الدين هو الابن البكر لعثمان الأول، في حين أن آخرين يروا أنه كان الأصغر سنًا، وبغض النظر عن معضلة أيهما أكبر ففي نهاية المطاف من ورث العرش وحكم الدولة العثمانية هو أورخان الغازي وبهذا أصبح أوَّل صدرٍ أعظمٍ في الخلافة العُثمانية.

لماذا لم يتولى علاء الدين عرش عثمان؟

بالرجوع إلى سطور التاريخية التي كتبت في حق علاء الدين نستطيع أن نأخذ لمحة وفية عن شخصيته التي يُعتقد أنها كانت أكثر سلبية مقارنة بشخصية أخيه أورخان الذي كان حيوي ومبدع في الحروب، في حين أن علاء الدين ركز على الجانب الديني وكان يميل إلى العزلة، وهذا الفارق بين الشخصيات يُعد سبب إضافي يصب في صالح أورخان غازي ليكون وريثًا لعرش أبيه الذي كان يملك طموحات توسعية بشأن الدولة العثمانية الوليدة.

#اقرأ أيضا: من هم أبناء عثمان بالترتيب؟ وكم عدد زوجات عثمان الأول؟

كيف تولى السلطان أورخان الغازي الحكم

تولى أورخان الحكم بعد أن فارق والده الحياة وكان قبلها قد أوصى بأن يذهب الملك من بعده لابنه أورخان لأنه رأى فيه القدرة على الزعامة وتولى الإمارة وقيادة دولة لها مستقبل أن تكون مترامية الأطراف، وبهذا أصبح أول حاكم عثماني يحصل على لقب السلطان، بعد أن اُختير لقيادة الإمبراطورية العثمانية بفضل مهاراته الحربية.

يوجد سيناريو آخر يفسر تولى أورخان الغازي عرش أبيه، ولكن مصدره ضعيف، حيث يُقال إنه عندما توفى والده توجه إلى جبل أولوطاغ مع جنوده من أجل محاربة إخوته (باظارلي بك، وجوبان بك، وحميد بك، وعلاءُ الدين باشا، ومالك بك، وصاووجي بك) في سبيل الحصول على العرش، وتمكن في النهاية من هزيمتهم والسيطرة على العرش بِالقُوَّة.

السيناريو الثالث والمنقول عن المؤرخ العثماني ابن كمال ينص على أنه تولى الحكم وأصبح سلطان بموجب قرار قادة جماعة في الأناضول تعرف باسم (الآخية الفتيان المُجاهدين والمُرابطين على الثُغور الإسلاميَّة)، حيث كان أفرادها يكنون له الاحترام الخاص ويكنون الوفاء لوالده عثمان الأول.

الرأي السائد بخصوص تولي أورخان الغازي عرش أبيه هو رأي كبار المُؤرخين العُثمانيين الأوائل ومنهم (عاشق زاده باشا، وأوروچ بك، ونصري باشا) حيث ذهبوا إلى أن القرار جاء بعد اجتماع وُجهاء الإمارة مع أولاد عُثمان غازي عقب وفاة عثمان الأول، وفيه ظهر اقتراح أن يكون أورخان غازي هو الوريث للعرش بما أنه هو الأنسب بسبب نجاحاته العسكرية، وحصل أخيه علاءُ الدين على منصب إدارة شؤون البلاد الداخلية والوزارة.

من أكبر عمراً أورهان ام علاء الدين؟

فيوجد خلاف حول ترتيب كلا الشقيقين أيهما أكبر، ولأن في ذلك الحقبة كان من السائد والمتعارف عليه توريث العرش والمُلك إلى الابن الأكبر استدل بعض المؤرخين أن أورخان غازي هو الأكبر بما أنه هو الذي تولى العرش.

المصادر:

زر الذهاب إلى الأعلى