الإسلام

الإفتاء توضح هل صيام يوم عرفة فرض أم سنة

هل صيام يوم عرفة فرض أم سنة يوم عرفة هو من الأيام المقدسة لدى المسلمين من مختلف الجنسيات حول العالم، وهو يوم اختصه الله سبحانه بالعديد من الفضائل التي لا تتواجد في غيره، ويوافق يوم عرفة اليوم التاسع من أيام شهر ذو الحجة، وتعود تسمية اليوم إلى جبل عرفات الذي يقف عليه الحجاج لأداء ركن الحج الأعظم، وغير الحجاج يحصلون على فضل هذا اليوم من تكفير ذنوب سنتين عن طريق صيامه، ولذلك يتساءل البعض هل صيام يوم عرفة فرض أم سنة، ويمكن من خلال الجزء التالي من هذا المقال معرفة إجابة هذا السؤال

هل صيام يوم عرفة فرض أم سنة 

يمكن بيان إجابة التساؤل التالي من خلال تقسيم الإجابة إلى طائفتين وهم الحجاج وغير الحجاج ويكون ذلك على البيان التالي:

  • صيام غير الحجاج ليوم عرفة هو سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد أجمع العلماء على استحباب صيام هذا اليوم لغير ذلك.
  • دل على فضل صيام عرفة لغير الحاج ما روي عن أَبُو قَتَادَةَ رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى الله أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ». أخرجه مسلم.
  • صيام يوم عرفة للحاج هو أمر غير مستحب، وذهب بعض أهل العلم إلى أن صيام الحاج ليوم عرفة وإن كان قويا هو من الأمور المكروهة.
  • دل على عدم استحباب صيام يوم عرفة للحاج ما  روت أُمُّ الْفَضْلِ بِنْتُ الْحَارِثِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا «أَنَّهَا أَرْسَلَتْ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِقَدَحِ لَبَنٍ وَهُوَ وَاقِفٌ عَلَى بَعِيرِهِ بِعَرَفَةَ فَشَرِبَ». أخرجه البخارى.
  •  وَعَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا «أَنَّهُ حَجَّ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ أَبِي بَكْرٍ، ثُمَّ عُمَرَ، ثُمَّ عُثْمَانَ، فَلَمْ يَصُمْهُ أَحَدٌ مِنْهُمْ».

أحاديث في فضل صيام يوم عرفة 

ورد عن النبي صلى الله عليه العديد من الأحاديث التي دلت على فضل هذا اليوم، ومن أبرز ما جاء فيها الأحاديث التالية:

  • عن أبي قتادة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ».
  • روى أبو داود وغيره عَنْ بَعْضِ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم «كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله وسلم يَصُومُ تِسْعَ ذِي الْحِجَّةِ، وَيَوْمَ عَاشُورَاءَ، وَثَلاثَةَ أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ، وأَوَّلَ اثْنَيْنِ مِنَ الشَّهْرِ، وَالْخَمِيسَ».
زر الذهاب إلى الأعلى