التاريخ

آثار الأردن والمواقع الأثرية فيها

تعتبر آثار الأردن من الأسئلة الشائعة التي يتساءل عنها العديد ويقع الأردن على ضفة نهر الأردن الشرقية، وتتميز بالموقع الجغرافي المتميز وتحده أيضا السعودية جنوبًا، والعراق وسوريا معا شمالًا، وفلسطين غربًا، ويمتد تاريخ الأردن إلى العصور القديمة منها العصر الحجري القديم، حيث ظهرت آثار ثلاثة ممالك استقرت فيه نهاية العصر البرونزي.

#اقرأ أيضا: من هم أبناء عثمان بالترتيب؟ وكم عدد زوجات عثمان الأول؟

آثار الأردن

آثار الأردن من التاريخ الحضاري القديم الذي ينجذب إليه الكثير من السائحين وغيرهم وتميزت بالحضارة حيث أنها وقعت البلاد تحت حكم المملكة النبطية.

  • والإمبراطورية الرومانية أيضا، والدولة الإسلامية العريقة، ثم وبعد ذلك بعد فترة كبيرة قد تصل إلي عدة قرونٍ تحت حكم الإمبراطورية العثمانية.
  • ويتميز قطاع السياحة في الأردن بتطوره الدائم والكبير وافتتاح المشروعات الضخمة وأدي ذلك إلي ازدياد أعداد السائحين المُستمر.
  • وذلك لما تحتضنه من مواقع مُتنوعة ومتميزة تستحق الزيارة.
  • وما بين قدميها وحديثها، تبرز عدة معالم اثرية كبيرة في الاردن من بين مناطق الجميلة للجذب السياحية.
  • والمُوزعة مناطق متنوعة في معظم مدن البلاد

#اقرأ أيضا: من هو وريث عرش عثمان أورهان ام علاء الدين؟

المواقع الأثرية في الأردن

تعددت المواقع الأثرية في المحافظة منها

قصر الملك عبدالله الأول المؤسسة

نبذه تاريخية عن الموقع قصر الملك عبدالله الأول المؤسسة  وهو في الأصل بناء إداري واسع يتكون من أبنية محطة سكة حديد معان.

  • حيث تم بناؤه في عام 1908م، واستخدمه الأمير عبدالله حين قدم إلى معان في 21 تشرين الثاني/نوفمبر في عام 1920م نائبا عن أخيه فيصل الأول وهو ملك سوريا.
  • كذلك للعمل على تحرير الأراضي السورية الواسعة بعد أحداث حرب ميسلون.
  • حيث أصبح هذا البناء مركز قيادة كبير وإدارة واسماه جلالته “مركز الدفاع الوطني تجذب من خلال أسمها انتباه الجميع.
  • ومنه انطلقت رحلة التأسيس للدولة الأردنية وآثارها يوم 28 شباط/فبراير من عام 1921م نحو عمان التي حدث فيها الكثير من المعارك وتميزت بأثارها الحضارية.

قلعة معان

قلعة معان من الإمكان المفضلة التي يذهب إليها الكثير من السائحين لحملها وموقعها الجغرافي المتميز حيث تعرف أيضا باسم “السراي العثماني”.

  • وكانت أهمية هذه القلعة كبيرة تكمن في وظيفتها لتوفير الحماية الكاملة وتقديم الخدمات لمواكب الحج الشامي، بل كانت ممتلئة بأثارها.
  • كما كانت تعتبر قلعة معان كمحطة للاستراحة والراحة والهدوء للتزويد بالماء والقوت.
  • و لقد أراد السلاطين العثمانيون أيضا بناء هذه القلعة لأهميتها.
  • وبالإضافة إلى وظيفتها الكبيرة في حماية وخدمة قوافل الحجاج بل كانت همزة وصل بين عديد من دول.
  • وتكون مقرا للجيش وللجنود أيضا لسيطرة على الطرق وتأمينها ولبسط نفوذهم في المنطقة.
  • وكان عنوان  الموقع هو لواء قصبه معان، تقع قلعة معان على مسافة كبيرة حولي 210 كلم تقريبا من مدينة عمان على الطريق الصحراوي وكان يربط بين عاصمة الأردن بجنوب المملكة العربية السعودية.
  • تتكون قلعة معان من فضاء مربع واسع يتألف من طابقين ويوجد في الوسط فناء مستطيل وكبير.
  • وبالرغم من أن شكل المبنى ضخم من الخارج يعطي انطباع القلعة، إلا أنه من الداخل يشبه القصر الملكي.

مدينة البتراء الأثرية

تعد مدينة البتراء الأثرية من المدن الجميلة المليئة بالآثار والتحف الفرعونية، واما عن موقعها التاريخي فهو مميز والبتراء أو البترا مدينة أثرية وتاريخية تقع في محافظة معان في جنوب المملكة الأردنية الهاشمية التي تجذب السياح

  • وأنها تشتهر بعمارتها المنحوتة الصلبة بالصخور ونظام قنوات جر المياه القديمة وشكلها الرائع.
  • حيث أُطلق عليها قديمًا اسم “سلع” وهو اسم مميز كما سُميت بـ “المدينة الوردية” نسبةً لألوان الكثير اللامعة صخورها الملتوية.
  • وكان عنوان الموقع هو لواء البتراء، تقع مدينة البتراء في لواء البتراء التابع لمحافظة معان لتمايز موقعها على بعد أكثر من 225 كيلومتر جنوب العاصمة الأردنية عمّان
زر الذهاب إلى الأعلى